المصدر: الموجز

عرضت صحيفة “الرياض” السعودية، تقريرًا مطولًا، وصفت فيه جزيرتي تيران وصنافير بأنهما “ملتقى صيادي اللؤلؤ”، ولم تتطرق إلى هوية الجزيرتين مصرية أم سعودية.

ولم تدخل اتفاقية ترسيم الحدود البحرية التي تمت بين مصر، والمملكة العربية السعودية، خلال زيارة الملك سلمان للقاهرة، حيز التنفيذ، انتظارًا لعرضها على مجلس النواب، بعد موافقة مجلس الشورى السعودي بالإجماع على الاتفاقية.

وتقضي الاتفاقية، بالتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للمملكة، الأمر الذي أثار غضب قطاع عريض من المصريين، لم يقتنع بما قدمته الحكومة من مبررات لاعتبار الجزيرتين سعوديتين.

وذكر تقرير “الرياض”، أن لؤلؤ الجزيرتين يعتبر من أجود الأنواع، ونشرت أبيات شعر تمدح الجزيرتين.

تيران يا ذكريات العمر .. فيك افتنا مقتبل عمري .. اليوم حتم سفرنا نمر .. على مشارفك من بدري .. منك استقينا عذاب الصبر .. وغصبا صبرنا على الصبري .. مثلك صنافر غزير الجر .. ياكم ضاعوا منه الجري