المصدر (البداية)

د. صبري العدل: كل يوم أكتشف الجديد وكل الدلائل تشير إلى مصرية تيران وصنافير

نشر الدكتور صبري العدل، أستاذ التاريخ، وثيقة جديدة تؤكد مصرية جزيرتي تيران وصنافير، حيث نشر العدل مقالا للصاغ عبد الرحمن زكي، مدير الشؤون العامة بوزارة الدفاع، وأمين المتحف الحربي، في مجلة المقتطف عام 1941 بعنوان الجيش السليم فى الأمة السليمة، يؤكد مصرية الجزيرتين.

 وقال العدل في حسابه على “فيس بوك”:  “كل يوم أكتشف الجديد فأنا عاكف الآن على البحث فى أعداد مجلة المقتطف القديمة، وكل الدلائل تشير إلى مصرية تيران وصنافير”.

وأضاف: “شكرا للجامعات الأوربية التى تتيح على مواقعها مصادر المعرفة مجانا، بينما نحن نحجب المعرفة فى أبسط حيز لها لدواعى أمنية لا أفهمها”.

وكتب الصاغ عبد الرحمن زكي، في المقتطف عام 1941، تحت عنوان الجيش السليم في الأمة السليمة، أن جزر تيران وصنافير وغيرها من الجزر المرية لها أهمية اقتصادية لا تنكر”، وشرح الصاغ أهمية الموقع الجغرافي لمصر في صد الغزاة والمحتلين.

وقضت محكمة القضاء الإداري اليوم ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، واستمرار جزيرتي تيران وصنافير تحت السيادة المصرية. والحكم قابل للطعن أمام المحكمة الإدارية العليا، وهو القرار الذي طعنت عليه الحكومة.

وقررت المحكمة الإدارية العليا وقف نظر الطعن المقدم على بطلان اتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية لحين الفصل في طلب رد هيئة المحكمة،

وبدأت المحكمة اليوم نظر الطعن المقدم من هيئة قضايا الدولة الممثلة للحكومة على حكم بطلان الاتفاقية، وقضت في وقت لاحق برد هيئة المحكمة.

وشهدت مصر مظاهرات عديدة لرفض الاتفاقية وتم اعتقال المئات وحبسهم بتهم التظاهر، وقلب نظام الحكم.