المصدر: التحرير

قال المحامي الحقوقي، خالد علي، اليوم الثلاثاء، إن الدولة بدأت تعدم جميع الخرائط التي تظهر فيها جزيرتي تيران وصنافير جزءً من الأراضي المصرية، بزعم أنها خرائط «غير سليمة».

ونشر علي، عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، صورة من خطاب مدون أعلاه من جهة اليسار (هام جدًا وسري) موجه من مجلس الوزراء إلى رئيس قطاع المتاحف، إلهام صلاح، يطالبها فيه باتخاذ كافة الإجراءات لمراجعة جميع الخرائط الموجودة بالأماكن الأثرية والتأكد من أنها سليمة وتشمل كامل حدود مصر.

13312798_851175365027823_682344834297880289_n[1]